مستمر منذ 2010

إن دعم الـ LSU يُتيح لجمعية مسار العمل على تمتين الهيكلية الديمقراطية للشبكات الشبابية التي تعمل على السياسة الشبابية في لبنان، وهي: مسار السياسات الشبابية ومنتدى الشباب.

ففي إطار هذه الشراكة، تم إنجاز ما يلي: وضع وإقرار أنظمة داخلية، ومهام وظيفية، وهيكلية ديناميكية، وآليات لصناعة وإتخاذ القرارات، وقنوات تواصل واضحة وشفافة بين المؤسسات المنضوية في هاتيْن الشبكتيْن.

إن عملية التمكين الداخلي اعلاه ساعدت الشبكتيْن على مدى السنوات الماضية على تعزيز قدرتها في العمل المطلبي والتأثير على صانعي القرار عبر الإجتماعات المطلبية والمؤتمرات حول حقوق الشباب وقضاياهم. 

في عام 2020، ووفقًا لتوصيات الناشطين/ات الشباب، تركّز عملنا على المحاور التالية:

تم تطوير ورقتين بحثيتين حول: 1) “الموازنة الصديقة للشباب” كنموذج لمشاركة المواطنين/ات الشباب في تحديد اولويات الإنفاق العام. 2) “إمكانيات توظيف الشباب في لبنان” في ظل الانهيار الاقتصادي والمالي وجائحة كورونا.

كما تم إنتاج ثلاث مقاطع فيديو تمحورت حول: الموازنة الصديقة للشباب؛ الفساد وأثره على الشباب كواحدة من الفئات المعرَّضة الرئيسة؛ تفجير بيروت (4 آب، 2020) وكيف حوّل الناس جميعهم الى ضحايا، بمن فيهم الأحياء. تستخدم مقاطع الفيديو هذه كأدوات تفاعلية لمباشرة النقاش بين الشباب ومساعدتهم على تبادل وجهات النظر بشكل بناء.

إضافة الى ما تقدم، عُقدت ست جلسات نقاش عبر تطبيق Zoom حول هاتين الورقتين البحثيتين (3 حول الموازنة الصديقة للشباب، و3 حول إمكانيات توظيف الشباب في لبنان)، وذلك بمشاركة 144 شاباً.

بالإمكان الإطلاع على كافة المواد والأوراق البحثية ومقاطع الفيديو على موقعنا (الموارد) وعلى منصات التواصل الاجتماعي.