البرامج

01

برنامج التنمية الشبابية المُجتمعية

يهدف البرنامج الى تحريك الشباب (الشبّان والشابات) ضمن مبادرات شبابية في المناطق الاقل حظاً وتمكينهم ليكونوا ناشطين في تنمية انفسهم ومجتمعاتهم المحلية. يوفّر البرنامج للشباب رزمةً تدريبية متنوعة تتناول مفاهيم ومهارات وادوات تنموية تساعدهم في تقييم حاجاتهم ومشاكلهم وتطلّعاتهم بشكلٍ نقدي، وتصنيفها ضمن اولويات، والتخطيط لمشاريع مناصرة تتوجه الى هذه الاولويات. كما يشجّع البرنامج الشباب على بناء

آليات حوار وتواصل مُمَنْهَجة ومُستدامة مع السُلطات المحلية وعلى تعزيز التشبيك مع مختلف المعنيين حول القضايا الشبابية.

لقد طُبِّق البرنامج حتى اليوم في اكثر من 40 منطقة في لبنان إما بشكل مباشر من قِبَل جمعية مسار او من خلال الجمعيات والمبادرات الشريكة. ويؤمِّن البرنامج مساحة تلاقي للشباب المشاركين في مختلف انشطته من اجل التفاعل والتكامل والتعرّف على التنوع الموجود في لبنان.

كما يُوفِّر البرنامج للشباب، من خلال التخطيط للمشاريع وتنفيذها، الفرص لتطبيق المعرفة والمهارات المُكتسَبَة من خلال التدريبات، ولوعي حاجات مجتمعاتهم المحلية بشكلٍ نقدي، والحصول على التقدير من قِبَل الاهالي في المجتمعات المحلية، مما يزيد من ثقتهم بأنفسهم وتقدريهم لذواتهم.

يُخاطب برنامج التنمية الشبابية المُجتمعية الشباب كمواطني ومواطنات اليوم، ويمكّنهم من إيصال اصواتهم عالياً ليكونوا فاعلين وفاعلات اليوم.

02

برنامج السياسة الشبابية الوطنية

يهدف البرنامج الى إيجاد سياسة شبابية وطنية من شأنها تحسين ظروف الشباب الحياتية عبر تأمين الخدمات النوعية لهم في مختلف القطاعات، وكذلك تأمين وصولهم الى مواقع التأثير والمشاركة الحقيقية على مستوى صناعة القرار في الحياة العامة.

تتعاون جمعية مسار على السياسة الشبابية الوطنية مع “منتدى الشباب حول السياسات الشبابية”، وهو شبكة تضم جمعيات ومنظّمات شبابية لبنانية. تنضوي مسار في منتدى الشباب وتتولى مهام السكريتاريا منذ العام 2011.

انطلق العمل على السياسة الشبابية الوطنية في لبنان في العام 2000 من قِبَل مؤسسات المجتمع المدني الشبابية، وذلك بالتزامن مع استحداث وزارة الشباب والرياضة، وبالشراكة معها، وبدعم من مجموعة عمل الامم المتحدة الخاصة بالشباب في لبنان.

إن السياسة الشبابية الوطنية اللبنانية هي تجربة فريدة في المنطقة العربية، خاصة ان الشباب هم من وضع توصياتها ورفعوها الى وزارة الشباب والرياضة مطالبين الحكومة بإقرارها. وقد أثمرت الجهود المتراكمة عن إقرار وثيقة السياسة الشبابية الوطنية كسلّة واحدة ببنودها المتنوعة، وذلك خلال جلسة مجلس الوزراء اللبناني، في 3 نيسان 2012، وتبنّتها لاحقاً لجنة الشباب والرياضة النيابية. علماً، ان الاطلاق الرسمي جرى خلال احتفال أُقيم في القصر الجمهوري برعاية وحضور رئيس الجمهورية في العام نفسه.

تتضمن وثيقة السياسة الشبابية الوطنية، التي أُقِرَّت في العام 2012، 136 توصية موزَّعة على 5 قطاعات، هي: الخصائص السكانية والهجرة، العمل والمشاركة الإقتصادية، الاندماج الاجتماعي والمشاركة السياسية، التربية والثقافة، والصحة.

حالياً، تعمل جمعية مسار مع “منتدى الشباب” وكافة المعنيين وصانعي القرار على عدة مستويات بهدف تطبيق بنود السياسة الشبابية الوطنية، وهذا يشمل: إنتاج المواد اللازمة ذات الصلة، تمكين الشباب للمطالبة بحقوقهم، تنظيم لقاءات مطلبية مع صانعي القرار المعنيين بتطبيق السياسة الشبابية الوطنية ونشر العمل من خلال الإعلام.

بكلمتيْن: تؤمِّن السياسة الشبابية الوطنية، لدى تطبيقها، الرعاية والتأثير للشباب في لبنان.

03

برنامج "حقوق الإنسان للفلسطينيين في لبنان"

يهدف البرنامج الى مناصرة إقرار الحقوق الإنسانية للاجئين الفلسطينيين في لبنان من اجل ضمان حياةٍ كريمة لهم لحين تحقيق العودة، والى تعزيز فرص التواصل بين الشباب اللبناني والفلسطيني لما فيه مصلحة الشعبيْن. يعمل البرنامج على مستوييْن كالتالي:

على المستوى المُجتمعي: تنظيم “تمشايات” او زيارات ميدانية ولقاءات حوارية بين الشباب اللبناني والفلسطيني في مناطق لبنانية ومخيمات فلسطينية، يتعرّفون من خلالها على الواقع الحياتي لبعضهم البعض ويناقشون مواضيع عدّة، مما يساهم في كسر الصور النمطية السائدة.

على مستوى السياسات: تقديم توصيات خاصة بالسياسات الى صانعي القرار بهدف تحسين الظروف الحياتية للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

الفلسطينيون في لبنان ليسوا أجانب. هم لاجئون، ممنوعٌ عليهم العودة الى وطنهم. هم يساهمون في الإقتصاد اللبناني متى سمحت لهم القوانين بذلك، وبطاقتهم الزرقاء يجب ان تكون بمثابة إجازة عمل لهم.

 

04

التنمية من خلال الفن

تؤمن مسار بأن الفن هو أداة لتحقيق التنمية. فالمسرح وصناعة الافلام والإيماء والموسيقى وغيرها تساعد الشبّان والشابات على التعبير بشكلٍ افضل وعلى كسر حاجز الخجل، كما وتُكسِبهم الشعور بالثقة للإنخراط في الحياة العامة.

 

05

الموارد والتدريب

 تعمل مسار على إنتاج موارد صديقة للشباب بهدف تأمين وصول المواطنين/ات الشباب للمعلومات، كون ذلك امرٌ ضروري للمشاركة الفاعلة في الحياة العامة.

وتنظِّم مسار ورش عمل تدريبية وحلقات حوار حول المواضيع التالية:

على مستوى المفاهيم: حقوق الإنسان وحقوق الطفل، المواطنية، التنمية والتنمية الشبابية، المشاركة، الإختلاف والتمييز، السياسة الشبابية الوطنية، دور البلديات في التنمية الشبابية، الخدمة المُجتمعية، والادوار الاجتماعية.

على مستوى المهارات والادوات: التواصل، المناصرة، تحليل النزاعات وتحويلها، الوساطة، القيادة، عمل الفريق، تقييم الحاجات وإدارة المشاريع.